تأثير جائحة فيروس كرونا أحس به العالم أجمع، ولكن حين يتعلق الأمر بالأطفال الأكثر ضعفا والأشد تضررًا فإنه يهدد حياتهم بالكثير من الطرق. فإن خطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة مضاعف وذلك يرجع إلى أمور أخرى تستدعي أتخاذ إجراءات محددة وهي : تعطيل الخدمات والدعم وأن بعضهم يعاني من ظروف صحية سابقة مما تجعلهم أكثر عرضه من غيرهم للإصابة بالفيروس. نحن الأن نصب جل اهتمامنا وتركيزنا على ضمان سلامة أطفالنا والعاملين معهم بصورة مباشرة وذلك عن طريق توفير الوجبات التي تحتوي على عناصر غذائية عالية وتوفير الفيتامينات والأدوية اللازمة. كما نحرص على إخضاع الأطفال والعاملين للفحوصات الدورية للاطمئنان على صحتهم. وفي حال ظهرت أية أعراض على أحد أطفالنا نقوم بعزلة في الحال بعد عرضة على الطبيب ويصحبه في العزل أحد العاملين الأبطال ليقدم له الدعم النفسي والطبي اللازم.

تبرع الأن لنتمكن من الاستمرار في توفير الحماية الكاملة لأبنائنا من فيروس كرونا