قبل ان يكون نائبً لمحافظ القاهرة عن المنطقة الشرقية هو انسان خلوق ذو مبادئ سامية وقيم رفيعة وقلب حنون يحنو على الصغير والكبير إنه السيد اللواء احمد تيمور شوقي نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية والذي شرفت دار السندس للايتام ذوى الاحتياجات الخاصة بإستقباله، بدأ السيد النائب زيارته الموسعة باصطحاب ابنائه واطفاله من ابناء دار السندس من مقر الدار الرئيسي من شارع الخليفة الآمر مدينة نصر ذهاباً الى مبنى مجمع دار السندس الجديد بالتجمع الخامس التقط خلاها صور تذكارية تجمعه باطفال الدار بعدها تفقد المبنى الكبير للسندس غرف الاقامة ودورات المياه الخاصة بكل غرفه وغرف المنتسوري وغرف الكمبيوتر للأطفال والصالات وغرف التخاطب والمصاعد وحمام السباحه والمطابخ ، يحتل اطفال دار السندس للأيتام مكانة كبيرة وجزء عميق من قلب السيد اللواء احمد تيمور والذى لا يبخل ابداً بقضاء امتع وأطيب الاوقات مع اطفاله وأبنائه من ابناء دار السندس كلما كان لديه متسع من الوقت ينسى معهم زخم وتعب وهموم الدنيا وقد ظهر هذا جلياً حينما اكد للعاملين والقائمين على إدارة الدار أن هؤلاء الاطفال هم اصحاب الفضل علينا لا نحن أصحاب الفضل عليهم وهذا ثابت بكتاب الله وسنة رسوله شارحاً ذلك بقوله أنه حين تتثاقل عليك هموم الحياة وتكون في ضيق وهم ثم يأتيك الفرج من الله بسبب أنك فعلت يومً خير لطفل من هؤلاء الاطفال ويوم القيامه تكون في حاجة ماسة لحسنة واحدة تدخل بها الجنة ولا يكون لك إلا موقف نبيل او فعل فعلته لمساعدة طفل من الاطفال يكون هو السبب في دخولك الجنة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم وأخيراً اختتم سيادة النائب زيارته بدعائه للعاملين بدار السندس أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم وأن يعوضهم ويخلف عليهم بكل خير .