شكر و تقدير لقطاع العلاقات العامه و حقوق الإنسان بوزارة الداخليه علي تشريفة لنا بدار السندس للايتام المعاقين و فرحة و سعادة غامرة من أطفال الدار